( السؤال )

أنا أشاهد المواقع الإباحية، ولا أقدر ‏على أن أمنع نفسي؛ لأن أخي هو ‏الذي يدخل مثل هذه الأشياء، ويأتي ‏بها من النت، وأبي وأمي متوفيان، ‏وليس لي أقارب، ولا أعرف كيف ‏أتصرف مع أني أصلي، وأخرج ‏الزكاة، وأقوم الليل؟


( الأجابة )

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فيجب عليك أن تتقي الله تعالى، وأن تراقبه في الغيب والشهادة، وأن لا تجعله أهون الناظرين، وأن تكف عما أنت عليه من الوقوع في هذه المعصية المنكرة، ولتعلم أنك موقوف بين يدي ربك سبحانه، فمحاسب على كل صغيرة وكبيرة جنتها عليك عيناك، فلتعد للسؤال جوابا، وللجواب صوابا.

وما تذكره من أن أخاك هو من يفتح هذه المواقع، لا يبرر لك مشاهدتها، ولا إقرار أخيك عليها، بل تنجو بنفسك، وتنصحه بالكف عنها، وتستعين بالله تعالى، ثم بالصالحين من عباده من قريب، وصديق ونحوه؛ وفي الحديث: لا تكونوا إمعة، تقولون: إن أحسن الناس أحسنا، وإن ظلموا ظلمنا، ولكن وطنوا أنفسكم إن أحسن الناس أن تحسنوا، وإن أساءوا فلا تظلموا. رواه الترمذي. والله أعلم ..