السؤال


بعد انتهائي من غسل الجنابة أشك أني لم أغسل جزءا من جسدي ألا وهو السرة. فهل غسلي صحيح أم لا بد من إعادة الغسل؟




الإجابــة



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا شككت بعد فراغك من الغسل في ترك شيء من بدنك دون غسل فلا تلتفت إلى هذا الشك، لأن الشك بعد الفراغ من العبادة لا يؤثر كما بينا ذلك في الفتوى رقم: 120064، ولكن إذا تيقنت من تركه فالواجب عليك إعادة غسل ذلك الموضع فحسب، ولا يلزمك إعادة الغسل لأن الموالاة لا تجب في الغسل عند الجمهور، وانظر الفتوى رقم 137289.
والله أعلم.