السؤال
السلام عليكم.

عمري 14 عاما، وأمارس العادة السرية، وفجأة ذات يوم بعد أن مارست العادة السرية أحسست بنزول كدر، مادة بنية اللون، وبعدها نزل دم أسود، واستمرت بالنزول ما يقارب 5 أيام، بعدها رجعت ومارست العادة السرية، وبعدها بربع ساعة اغتسلت، وحينها نزل مني دم، أريد أن أعرف هل هذا دم غشاء البكارة؟ وما سبب سقوط المادة البنية؟








الإجابــة
إلى الضرر الكبير الذي يمكن أن تسببه لك ممارسة العادة السرية، سواء على جسمك, أو على نفسيتك وشخصيتك مستقبلا, فممارسة العادة السرية أمر محرم أولا, وهي قد تسبب الالتهابات النسائية المختلفة للفتاة في الفرج وفي المهبل, كما أنها قد تسبب أنواعا من الحساسية والأكزيما, وكل هذا سيؤدي تدريجيا إلى حدوث تسمك في جلد الفرج وزيادة في تصبغه, مع تضخم وتدلٍ في الاشفار.

ومن الناحية النفسية: فإن ممارسة العادة السرية تولد عند الفتاة شعورا بالذنب وتأنيب الضمير, ويحدث لديها نقص في تقدير الذات، وقلة الثقة بالنفس, وكل هذا سيقودها فيما بعد إلى العزلة والانزواء, وقد تتطور الحالة إلى نوع من الاكتئاب الشديد -لا قدر الله-.

لذلك -يا ابنتي- ولأن جسمك أمانة عندك, فإنني أدعوك إلى أن تتوقفي عن مثل هذه الممارسة القبيحة، وبسرعة, وأطلب منك أن تشدي العزم على التوبة والثبات عليها, -بإذن الله تعالى-.

وعن سؤالك بخصوص سبب نزول الدم بعد ممارستك للعادة السرية, فأنت لم توضحي لي -يا ابنتي- طريقتك في ممارستها, هل هي ممارسة خارجية فقط, أم تقومين بإدخال أشياء إلى جوف المهبل؟ فإن كنت تمارسينها بشكل سطحي فقط, وبدون إدخال أي شيء إلى جوف المهبل, فإن مصدر الدم هو من بطانة الرحم, وليس من غشاء البكارة, وهو بسبب أن ممارسة العادة السرية تؤدي إلى حدوث تهيج واحتقان في أوعية بطانة الرحم، والرحم, فينزل منها بضع قطرات من الدم, فإن كانت هذه القطرات صادرة من القسم العلوي من بطانة الرحم, فإنها قد لا تتمكن من النزول بسرعة, أي تبقى محبوسة لبعض الوقت في الرحم, وهناك سيتغير لونها من الأحمر إلى البني, وسوف تنزل على مراحل, وهذا هو سبب نزول الإفرازات البنية والسوداء عندك، والتي تلت الممارسة لعدة أيام.

وفي بعض الأحيان تكون هذه القطرات الدموية ناتجة عن القسم السفلي من بطانة الرحم, وهنا سيسهل نزولها بسرعة, فتنزل بلون أحمر, وهذا سبب نزول الدم الاحمر عندك بعد الممارسة الثانية وخلال الاستحمام.

إذا -يا ابنتي- أكرر لك: إن كانت ممارستك للعادة السرية ممارسة سطحية فقط, فإن غشاء البكارة سيكون سليما، وستكونين عذراء -إن شاء الله- فاستغلي هذه الفرصة, واستري نفسك, وتوقفي عن هذه الممارسة قبل أن تتطور فتؤذي نفسك -لا قدر الله-.