السؤال
السلام عليكم ورحمة الله!
أود السؤال عن مدى فائدة الليزر في علاج الوحمات التي تكون في الرقبة والصدر والوجه، وهل لها أي آثار جانبية سلبية على الجلد؟

الوحمات التي أقصدها هي التي يكون لونها أغمق من لون البشرة.





الإجابــة


فاستخدام الليزر أثبت فعالية عالية في التخلص من الوحمات الوراثية! إلا أن النتائج بالطبع تختلف بحسب خبرة مركز العلاج، والطبيب المعالج، وكذلك بالطبع نوع الوحمة، ومدى انتشارها في الجسم، وعند الكثير من الأشخاص يمكن التخلص من الأعراض: إما بصورة كاملة، أو جزئية.

ومن الأعراض الجانبية الإحساس بالألم، أو الحرقة في الجلد، والحكة، وأحيانا طفح جلدي، وأحيانا احمرار المنطقة، وفي حالات نادرة يمكن أن يحدث تغير في منطقة الجلد كتغير اللون، أو حدوث ندبات، ويجب بالطبع مراجعة الطبيب، ومناقشة كل الاحتمالات قبل الشروع في العلاج.

والله الموفق!