السؤال
كنت أمارس العادة السرية ولم أكن أعلم عنها شيئا، وعندما علمت تركتها منذ أسبوعين وأخشى الآن من مهبلي الذي يشعرني بالحكة وخروج سائل أبيض، فهل ستزول مع الوقت؟



الإجابــة

الحمد لله الذي هداك إلى الصواب, فتركت هذه الممارسة السيئة, والتي لا تجلب على الفتاة إلا الهم والكرب, وأرجو من الله العلي القدير أن يتقبل توبتك وأن يثبتك عليها.

وأحب أن أطمئنك فأقول لك: إن لم تقومي بإدخال أي جسم صلب إلى جوف المهبل, وكانت الممارسة خارجية فقط, فإن غشاء البكارة سيكون سليماً عندك, وستكونين عذراء إن شاء الله .

أما بالنسبة للحكة, فهي أمر متوقع حدوثه في هذه الحالات, والسبب هو حدوث التخريش والإكزيما في جلد الفرج, والذي يقود فيما بعد تسمك وتصبغ في المنطقة، وذلك مع طول مدة الممارسة.

ويمكنك استخدام كريم يسمى (كيناكومب) kenacomb يدهن على منطقة الفرج ثلاث مرات يومياً, وستشعرين بتحسن سريع إن شاء الله .

في حال استمرت الحكة, أو لم تتحسن فقد تكون الحالة نوعا من الأكزيما الشديدة, وهنا يجب تناول كريم أقوى ومن نوع آخر.

بالنسبة للإفرازات فإن كانت شفافة رائقة ومتمططة, أو بلون أبيض ولزجة, فهذه تعتبر إفرازات طبيعية وليست التهابية, وهي بسبب أن المبيض عندك قد نضج وأصبحت هرموناته متوازنة, وأصبحت الدورات الشهرية عندك إباضية, ويمكن القول بأن هذه الإفرازات تدل وبشكل غير مباشر على خصوبة جيدة إن شاء الله.

لكن إن كانت بلون أصفر وذات رائحة كريهة, فهنا تعتبر غير طبيعية ويجب عمل عينة منها لمعرفة العامل المسبب, ثم إعطاء الدواء المناسب لها.

ونسأل الله العلي القدير أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية، وأن يوفقك إلى ما يحب ويرضى في دينك ودنياك.