السؤال
هناك رأي: أن السنا والسنوت يعالجان كل الأمراض، فهل السنوت فقط يعالج كل الأمراض؟





الإجابــة

لابد وأنك قرأت حديث الرسول -صلى الله عليه وسلم- حول هذا الموضوع (عليكم بالسنا والسنوت، فإن فيهما شفاء من كل داء إلا السام، قيل يا رسول الله وما السام؟ قال: الموت) رواه ابن ماجه، وحكم الألباني عليه بالصحة.

يقول الدكتور/ عبد الباسط محمد السيد -والذي أجرى تجارب على هذه النباتات-:
السنى والسنوت هما (بذور الشمر وبذور الشبت) وهما متوفران في الأسواق عند العطارين، وقد أجرى الدكتور أبحاثًا كثيرة على هذه البذور ووجد إعجازًا رهيبًا!!! عندما يؤخذ بنسبة 1:1، فوجد فيهما شفاء من أمراض كثيرة منها: فيرس (سي) والإيدز، والتهاب الحلق والوقاية من أمراض البنكرياس، وبالتالي مرض السكر، وأيضاً يعمل توازنًا للأنزيمات ومواد الجسم التي يمكن أن يحدث فيها خلل بسبب عدم التوازن في الغذاء.

وقال: يمكن أن يؤخذ كمشروب بهذه النسبة 1:1، وينصح الدكتور بأن يتم أخذ ملعقة من بذور الشمر وملعقة من بذور الشبت ويطحن ويجعل مثل الشاي ويشرب، ففيه فوائد كثيرة، وخصوصاً لالتهابات الحلق.

لذا فإن الحديث كما ترى ينص على تناول الاثنين، والدراسات أظهرت أن مزج الاثنين فيه فائدة، وهذا يظهر إعجاز الحديث.

والله الموفق.