السؤال


أنا أعاني من آلام في منتصف القفص الصدري، غالباً ما تكون مصاحبة لي، وتزداد عند حركة الصدر أو عند التعرض للبرد، وتصاحبها فرقعة في عظام الصدر، ثم جاءني من فترة ألم حاد جداً في كتفي اليسار، وخصوصاً إذا أدرت رقبتي لليسار أو حركتها، وعندما خف الألم توزع على رقبتي بالكامل.

أريد علاجا يشفيني - بعد الله - من هذه الآلام.




الإجابــة


ما زلت في بداية الطريق يا ابنتي وآلام الصدر حتى تطمئني ليس لها علاقة بالقلب، وإنما لها علاقة بالأنيميا في معظم الأحوال، والأنيميا هي نقص في الدم، وغالباً بسبب نقص عنصر الحديد في الطعام.

حيث إن الحديد موجود في أطعمة المنزل من لحوم، ودجاج، وكبدة، وسمك، وكذلك في بعض الخضروات، وغير موجود في طعام المطاعم المفضل لدى كثير من الشباب.

وكذلك هذه الآلام بسبب نقص فيتامين d، لذلك لك أن تحللي صورة دم كاملة مع تحليل فيتامين d، وأخذ العلاج المناسب حسب الحالة مع شرب الحليب، وأكل منتجات الألبان بشكل يومي، مع أقراص الكالسيوم مرتين يومياً لمدة شهرين، مع فيتامين d.

أما الآلام في الكتف الأيسر فبسبب تقلص عضلات الرقبة، وهذا يعطي إحساسا بعدم القدرة على الالتفات للخلف، وعدم القدرة على النوم بشكل مريح، وهذا التقلص يختفي مع الحمام الساخن، وباسط العضلات مثل أقراص مسكادول أو ميولجين كبسول 3 مرات يومياً، مع مسكن للآلام مناسب.

والله الموفق وهو الشافي.