السؤال



عندي ألم في النصف الأيسر من الجسم في العين والرأس والكتف والذراع والرقبة والوجه، وهذا الألم عندي تقريبا منذ 3 أو 4 سنوات، وأحس بطرقعة في كتفي أو رقبتي مع أي حركة بسيطة، وأحس أني أريد أطرقعهم بين وقت وآخر، سواء كان كتفي أو رقبتي أو ظهري.







الإجابــة


فبالنسبة لطرقعة أو طقطقة الرقبة؛ فإن هذا يعني أن هناك زيادة في مرونة الأربطة والمفاصل في الرقبة، ومع الطرقعة فإن ما يحدث من صوت هو زيادة حركة المفاصل، ومع تكرر هذه الطقطقة التي تجريها للرقبة يحصل شد عضلي ليمنع من زيادة الحركة هذه، وهذا من شأنه أن يجعلك تشعر أن الرقبة صلبة بسبب شد العضلات، وهذا يؤدي إلى أن الشخص يحاول أن يطقطق رقبته للشعور بالراحة، وعلى الرغم من أنه يشعر براحة إلا أنه مؤقت.

وقد يحصل مع تمدد الأربطة وحركة مفاصل الرقبة أن يحصل ضغط مؤقت حول جذر العصب، مسببا ألما مؤقتا في منطقة الرقبة والكتف، وقد تتحسن الأحوال، ويزول هذا الألم بعد التوقف عن الطقطقة.

كلما طقطقت الرقبة أكثر زاد تمدد الأربطة، وهذا من شأنه أن يزيد شد العضلات، وهكذا فإن الأمور تتفاقم مع الأيام، ومع استمرار الطقطقة، ولذا يجب أن توقف الطقطقة وتحاول أن تقاوم هذا الشعور.

قد تشعر بعد التوقف عن الطقطقة بألم، إلا أن هذا يخف بعد مرور أسبوعين إلى ثلاثة على عدم الطقطقة والتوقف عنها.

وطرقعة الكتف تنجم عن حركة الأربطة والأوتار التي تحيط بالمفصل على بروز عظمي أو حركة الأوتار على بعضها، فإن لم يكن هناك ألم مترافق مع الأصوات في الكتف، فعادة لا يكون هناك أي دلالة مرضية لهذه الأصوات.

أما آلام الوجه والرأس والعين، فعلى الأكثر إن سبب هذا الألم هو العضلات، وهو شائع جدا، ويجب أن تراقب الوضعية التي تزداد فيها الأعراض، ويجب التأكد أيضا من أن هذا الألم ليس سببه العمود الفقري، فقد تحتاج لعمل صورة شعاعية للرقبة أو طنينا مغناطيسيا، خاصة أن الألم عندك منذ زمن بعيد؛ لذا يجب أن تراجع طبيبا مختصا بالروزماتيزم أو طبيبا مختصا بالأمراض العصبية.