سؤال
ماهو التردد الحرارى وتأثيره على الانزلاق
عملت حادثاً بالسيارة, وسبب لي 3 انزلاقات, وسمعت عن شيء اسمه (التردد الحراري) لعلاج الانزلاقات الغضروفية.
فهل من الممكن أن أعرف ماذا يعمل وما نتيجته؟ ولو أردت فعله لمن أذهب بعد ربنا؟ وكم سيكلفني؟




الإجابــة


من المهم يا أخي, معرفة إن كان هناك آلاماً نتيجة انضغاط جذور الأعصاب بالانزلاق الغضروفي, أم أن عندك انزلاقاً غضروفياً دون انضغاط جذور الأعصاب؛ لأن التردد الحراري هو أحد العلاجات التي يتم بها علاج انضغاط جذر العصب.

ويعتمد عمل التردد الحراري النابض على إدخال إبرة رفيعة تتصل بجهاز, ويتم إدخالها بتوجيه الموجات فوق الصوتية, أو الأشعة التليفزيونية بالمخدر الموضعي إلى الأعصاب المتصلة بمفاصل العمود الفقري، والتي تقع بين الفقرات, والتي تكون السبب في العرض عند المريض, ويتم عمل مجال حول العصب لإحداث تغير في طبيعة نقل الألم حول العصب المراد العمل عليه (Neuromodulation), مع زيادة القوة الموجهة من جهاز التردد الحراري, وتقليل درجة الحرارة المكونة.

ويستخدم هذا الجهاز لكثير من الأمراض التي تترافق مع حدوث الألم, سواءً كان نتيجة التهاب العصاب, أو انضغاط الأعصاب, أو في حال وجود آلام مزمنة, فيتم علاج جذور الأعصاب التي تغذي المنطقة التي تسبب الألم.

وقد زادت استخدامات التردد الحراري, حتى أصبحت تشمل علاج كل أنواع آلام العمود الفقري والأعصاب الطرفية.

كما أن له استخدامات كثيرة, ومنها:

- آلام أسفل الظهر, وآلام العنق, أو آلام الكتف التي لا تستجيب للعلاج العادي.
- آلام الانزلاق الغضروفي القطني أو الرقبي أو آلام تضيق القناة الشوكية التي يمر بها النخاع الشوكي.
- آلام السرطانات.

والأعراض الجانبية بسيطة, إلا أنه كأي إجراء فيه وضع إبرة؛ فإنه قد يحصل نزيف وقد يحصل تأذي للعصب, أو إن كان هناك شريان قريب فقد يتأثر بالحرارة, أو بالإبرة, إلا أن هذه قلية نسبياً، وتقل كلما زادت خبرة الطبيب.

ويفضل مناقشة هذه الأمور مع الطبيب المعالج, إن لم يكن هناك أي انضغاط على جذور الأعصاب, فقد لا تحتاج للعلاج بهذا النوع من العلاج, والطبيب هو الذي يقرر ذلك, ولذا فإنه يمكنك مراجعة طبيب مختص بجراحة الأعصاب, وهو الذي سيشير عليك بعد فحصك, إن كنت تحتاج لمثل هذا العلاج, وأين تذهب؟ وهذا النوع من العلاج متوفر في مصر ولله الحمد.