السؤال
السلام عليكم
أشكر القائمين على هذا الموقع الرائع
عندي سؤال بخصوص تأثير حبوب منع الحمل على الفتاة غير المتزوجة:
هل تستطيع الفتاة إذا كانت تعاني من تأخر الدورة الشهرية، وتعالجت بحبوب منع الحمل (ديان 35)، أن يكون حملها في المستقبل طبيعياً حتى وأن كانت تتعالج أكثر من 4 سنوات؟
وهل حبوب منع الحمل تضعف المبايض؟
و ما هي الآثار الجانبية لديان 35؟

شاكرة لكم حسن تعاونكم.






الإجابــة

فتوصف حبوب ديان 35 للفتيات لتنظيم الدورة الشهرية، وهو تنظيم ظاهري على مستوى الرحم، وهذه الحبوب بها نوعان من الهرمونات، نوع من مشتقات الإستروجين للتعامل مع الرحم ونمو بطانة الرحم لعمل الدورة الشهرية عند التوقف عن الحبوب، والنوع الآخر من مضادات هرمون الذكورة، ويساعد ذلك في علاج حب الشباب ونمو الشعر الزائد عند الشك في أن نمو الشعر وحب الشباب له علاقة بتكيس المبايض، وعدم خروج البويضات خارج المبيض، وبالتالي نقص هرموني وخلل في الدورة الشهرية.

والدورة الشهرية المنتظمة هي محصلة تفاعل وتعاون بين هرمونات الغدة النخامية، وهي المسئولة عن نمو وخروج البويضات من المبايض وهرمونات المبايض، والتي تجهز الرحم للحمل، أو للدورة الشهرية، لذلك يجب أن تتابعي حالتك ودورتك الشهرية عند طبيب أو طبيبة متخصصة في أمور العقم، حتى يطلب لك التحاليل المطلوبة مع عمل سونار على المبايض والرحم لمعرفة حالة المبايض والرحم، ولأخذ الأدوية المناسبة، بالإضافة إلى الحبوب المنظمة للدورة.

والحبوب هي هرمونات خارجية، تؤخذ بسبب نقص الهرمونات الداخلية؛ لذلك أعراضها الجانبية مثل زيادة الوزن وتورم القدمين والتقلص العضلي والشعور بالغثيان والقيء أحياناً، وتختفي هذه الأعراض بعد التوقف عن أخذ الحبوب، وليس للحبوب تأثير مباشر على المبايض لأنها تقوم مقام المبيض في الحصول على الدورة الهرمونية اللازمة لنزول دم الدورة الشهرية.

وفقك الله لما فيه الخير.