السؤال
أعاني من ألم في المنطقة السفلى، بالتحديد منطقة العانة والشرج، ولك منذ أكثر من 4 أشهر تقريباً، بدء الألم منذ فترة تصل إلى تقريباً السنتين، ولكن كان الألم في الأول يأتي عند نزول الدورة -أعزكم الله- أي أثناءها، ثم أصبح قبلها بيوم أو يومين وأثناء نزولها، وتقريباً منذ 4 أشهر بدأ الألم شبه يومي، إلى درجة أحس بصعوبة في الجلوس، فالألم مستمر، وللمعلومية أنا أعاني من إمساك، فهل له علاقة بهذا الأمر؟ وأعتقد أنه معي البواسير، ولكن الألم مستمر حتى إن لم يكن معي إمساك، وهل له علاقة بألم الظهر، لأنني أعاني من ألم في ظهري منذ 7 سنوات، وعندما يشتد ألم الظهر تنزل بعض الإفرزات أو بعض الدم البسيط، طبعاً أنا فتاة عذراء غير متزوجة، ولم أذهب إلى الطبيب؛ لأن مكان الألم حساس، ولكن قبل سنة عملت تحليل بول، وكان هناك صديد في البول، وقالت الطبيبة إنه من قلة تناول الماء، وهي طبيبة عامة.

شكراً لكم، وجزاكم الله خيراً.




الإجابــة


فإن كان الألم يأتي مع الدورة الشهرية -كما ذكرت وفي المنطقة التي ذكرت- فقد يكون السبب هو ما يسمى بداء البطانة الرحمية المهاجر، وهي عبارة عن ظهور أنسجة بطانة الرحم في أماكن خارج الرحم مثل المبيض, قناة فالوب, المثانة, الأمعاء, الجلد، وغيرها, وتتأثر هذه الأنسجة الهاجرة بالهرمونات التي تفرز من المبيض، وخاصة هرمون الأستروجين، والذي يؤدي إلى نمو هذه الأنسجة وزيادة سمكها، وعندما يقل مستوى الهرمون في الجسم عند اقتراب نزول دم الدورة الشهرية تبدأ هذه الأنسجة بالنزيف، وتؤدي إلى حدوث آلام، وإن استمرت فقد تسبب التهابات والتصاقات، وتكون الأعراض كالتالي:

- ألم أثناء الدورة الشهرية، وهو من أكثر الأعراض شيوعاً.
- ألم أثناء الجماع.
- ألم بعد التبرز إذا وجد النسيج الهاجر في الجدار الخلفي للمهبل قريباً من المعي المستقيم.
- ألم أثناء التبول إذا وجد النسيج الهاجر في الجدار الأمامي للمهبل قريباً من المثانة.
- دورة شهرية غزيرة.
- ألم في الحوض.
- ألم في الظهر والخصر إذا وجد الغشاء الهاجر في الحالب.
- إسهال وتقيؤ ومغص في البطن إذا وجد الغشاء الهاجر في الأمعاء.

ويتم التشخيص بالفحص الطبي وبالأمواج فوق الصوتية، أو بالمنظار، أو بالطنين المغناطيسي، والإمساك لا يسبب ألماً في منطقة العانة، لذا فمن الأفضل مراجعة طبيبة مختصة بالأمراض النسائية، وهي ستقوم بفحص عادي، وعلى الأكثر ستقوم بإجراء صورة بالأمواج فوق الصوتية، وإن لزم الأمر إجراء طنين مغناطيسي، ولأن العلاج يعتمد على السبب، لذا يجب معرفة السبب.

نسأل الله لك الشفاء العاجل، والله الموفق.