السؤال


سؤالي عن إمكانية نجاح الحمل مع التهابات المسالك البولية؛ حيث يوجد لدي التهابات في المسالك البولية، وكثيراً ما أعاني من ألمٍ شديدٍ أسفل الظهر خاصةً عند النوم، ولدي طفلان، الصغير عمره عامان، فهل أستطيع أن أكون حاملاً في هذه الفترة؟

علماً بأني أخذت العلاج لهذا المرض ولم أتحسن كثيراً؟ وما هو العلاج الفعال؟ كذلك عندي زيادة ملموسة في الوزن، ويزداد وزني غالباً عند الحمل فقط ولم أستطع إنزال وزني إلا القليل، وطولي 170 سم ووزني 83، فماذا أفعل؟ أريد أن أنجب طفلاً آخر وذلك لتقدم عمري!

والسلام عليكم ورحمة الله.




الإجابــة
ب

التهابات المسالك البولية قد تسبب آلام الظهر التي تُعانين منها، لكن لا تسبب العقم عادةً، حتى أنواع البكتيريا التي تسبب العقم مختلفة طبياً في مدى تأثيرها على خصوبة الزوجين.

أما عدم استجابتك للعلاج فقد يكون سببه عدم معرفة نوع الالتهاب، ولمعرفة ذلك يتم عمل مزرعة للبول ومعرفة نوع البكتيريا لعلاجها بالمضاد الحيوي المناسب، وأنصحك بالإكثار من شرب الماء وعصير الليمون؛ فإنها تساعد في تطهير البول، وعليك عند التنظيف أو المسح أن تمسحي منطقة الفرج من الأمام إلى الخلف؛ لأن كثيراً من البكتيريا تنتقل إلى المهبل ومجرى البول عن طريق فتحة الشرج إذا كان التنظيف بهذه الطريقة.

أما وزنك فإن إنزال الوزن - بإذن الله - سينشط عمل المبايض أكثر وتزداد
فرص الحمل.