السؤال


أنا حامل بالشهر الأول، كنت أستخدم حلاوة للمنطقة الحساسة، فصار معي حبوب، وأخاف أن أستخدم الحلاوة حتى لا تنفجر الحبوب.

فهل ينفع أن أستخدم كريم فيت لإزالة الشعر؟ وهل هو آمن على الجنين؟ لأن الكريمات كيماوية، والموس يعمل لي التهاباً، وبالتالي تظهر لي حبوب كبيرة جداً.

أرجو الرد على سؤالي وشكرا.




الإجابــة


إن كان هناك شيء مأمون ومضمون 100% وشيء فيه شك فأيهما نختار؟

إن إزالة الشعر للمنطقة الحساسة بشكل صحي وصحيح عن طريق الموس أو الشفرة حسب ما أوردناه في الاستشارة رقم 278363 من أفضل الطرق لإزالة شعر العانة.

وكذلك الإضافات والتعليق عن حلق العانة في الاستشارة رقم 283980 ليغني عن الشيء المشكوك فيه، وهو استعمال مواد كيماوية مشبوهة قد تؤذي الجنين إن تم امتصاصها، ولو أن الشركة المصنعة في موقعها قالت بسلامة استعماله مع الحمل.

وتختلف نسبة تأثر الحمل بما يحصل حوله أو بما يتم تطبيقه على جلد والدته، فهناك حوامل استعملوا مواد خطيرة وتمت الولادة بمولود حي طبيعي، وهناك أشخاص استعملوا أشياء مشبوهة وتمت الولادة الطبيعية عند نسبة منهم وولادة بمشاكل وتشوهات عند نسبة أخرى، فلماذا نرضى أن نكون ولو احتمالا من أصحاب النسبة المصابة؟ ولماذا نحوم حول الاحتمالات التي يمكن أن تنغص حياتنا بوجود تشوه لا سمح الله أو مشكلة أقل من التشوه في الجنين أو المولود؟

أنا على ثقة أن الحامل لن تسامح نفسها لو لبت رغبتها الشخصية وكانت النتيجة ضد جنينها.

وما أراه شخصياً هو الابتعاد عن موضع الشك والعيش بأمان واطمئنان، خاصة وأن هناك بديلاً كما ذكرنا أعلاه، علما أن موقع (safefetus.com) لم يورد هذا المستحضر ولا أياً من مكوناته.

وإن موقع بوبميد للمقالات العالمية لم يورده أيضا، وهذا يعني أنه لا توجد إلى الآن أبحاث علمية تثبت سلامته.

وفي الحمل علينا دائما اتباع المبدأ الأسلم وليس مبدأ السلامة فقط.

ومن باب التذكير فالفيتامينات لها ضوابط في الحمل، ويسمح بها بجرعات دون أخرى؛ لأنه تم تسجيل أن زيادة المادة وهي فيتامين قد تؤثر على الجنين.

ولمزيد من التفصيل يمكن كتابة الفيتامينات المختلفة وقراءة النتائج على موقع (safefetus.com) وملاحظة أنه أثناء الحمل توجد ضوابط حتى في استعمال الفيتامينات.

ختاماً: -شخصياً- لا ننصح بهذه المستحضرات أثناء الحمل إلى أن تثبت سلامتها 100% ، وتعتبر كشرب الماء للحامل خاصة وأنها كمالية والبديل موجود.

والله ولي التوفيق.