شعر حلو وايد للبنات والشباب





آه يا ويل حالي من عنا البعد..
ضاق صدري بانتظار حلو الوعد..
كل يوم أمني القلب بالسعد..
وهو صابر على قسوة الأيام للأبد..
محروم من خله لي سافر عنه لبعيد..
كاظم حزنه بقلبه وساكت خايف عليه أكيد..
قلبي يحبه ومغرم به الله يعطيه العمر المديد..
حبه سطى بالروح وسرى لين الوريد..
سافر حبيبي ويا ترى متى بيعود..
يا ترا إلي يسافر حظه مثل الذي يدق العود!!!
وا حسرتي ضاع فكري والألم خيم على جنح الليل البهيم..
وإغرورقت عيناي حزناً على فرقاه ويا كثر الأسئلة..
متى بتعود؟؟ كان أول سؤال من بين تلك الأسئلة..
كان أهم من المهم إني أعرف رجعته بالضبط متى بتكون..
لأزين له أيامي وأزين فرحتي بورود..
وأعطر إلي بقى من عمري الوردي إبخور وعود..
وأعيد أذكر ليالي الأنس بذاك البيت العود..
يوم كنا أنا وياه والهوى يداعب مشاعرنا..
مرة يحركها يمين ومرة يحركها شمال..
وضعنا مع التيار لين ما وصلنا لبر الأمان..
هنيه في هالمكان كان أول لقاء..
وهنيه تلعثم اللسان وسكت ولم يعبر بكلمة للآن
لأنه حان وقت الأذان فهيا إلى الجنان