ماهو رجيم فصيلة الدم 2014 , مميزات وعيوب رجيم فصيلة الدم 2013






احبائى بمنتدى ايوان العرب اقدم لكم






"ريجيم فصيلة الدم ينقص الوزن بطريقة فعالة" هذه الجملة ترددها النساء في العالم العربي اعتقاداً منهن بأنّ هذه الحمية تشكّل الحل السحري لإنقاص الوزن والحصول على جسم لا مثيل له. صاحب هذا النوع من الريجيم يدعى بيتر دادامو الذي يؤكد بأنّ فصائل الدم تتفاعل مع الغذاء بفضل بروتينات معينة في الغذاء.

مبادىء ريجيم فصيلة الدم

يقسم الدكتور بيتر المجموعات الغذائية الى 17 تختلف بمكوناتها. هذه المجموعات تبدو معقدة وصعبة التطبيق، مما يجعل المرأة تشعر بأن ريجيم فصيلة الدم هو الأفضل. يدعي الدكتور بيتر بأن فصيلة الدم "أ" تعتمد على المواد البروتينية. أما فصيلة الدم "ب" فيجب أن تختار غذاء متوازناً جداً، وفصيلة الدم "أو" حمية غنية بالبروتين. وأخيراً، على صاحبات فصيلة الدم "أب" أن يمزجن بين غذاء فصيلة الدم "أ" وفصيلة الدم "ب".

تقييم الحمية

تسعى المرأة عادة الى الحصول على جسم عارضة الأزياء. لكن لو كان الحصول على هذا الجسم يكمن في ريجيم فصيلة الدم لما شهدنا ظاهرة البدانة وانتشار الوزن الزائد والسمنة لدى كل الفئات العمرية. يعتبر ريجيم فصيلة الدم من الحميات غير المتوازنة نهائياً. هو يمنع الفرد من تناول عدد مهم من الأطعمة. عملية الحرمان من الأطعمة تؤدي الى سوء التغذية نظراً إلى نقص أهم الفيتامينات والمعادن. من جهة أخرى، يصيب ريجيم فصيلة الدم الجسم بمضاعفات خطيرة منها الارتجاف، والغثيان، والتهاب المفاصل، والتعب. وتجدر الإشارة الى أنّ ريجيم فصيلة الدم غير مثبت علمياً حتى الآن.