والليالي اطوال ...

ووجد الروح ...

يتغنى ..

على الذكرى ...

بذاك الشط ...

آ يا ساهر على ذكراه ....

تعال وجدد الموعد...

بدون آآآآآهآآآآآت ...

ونتقابل ... غلا وعناق ...

ونهمس في حضور الحب..

بدمعة غرقتها أشواق..

وهلّ الديم يانبضه..

وشب الشوق..

وفي لحظات..

هَب التوق

وخلى الليل

يتغنى

بلحن الحب

والأشوق

ولكن

لا حضر صبحه

ترجعنا خطاوينا

وكلن قام

يعزف لك

على نغمة امانينا....نغنيها

لقاء وفراق ...

يادنينا..

لقاء وفراق ....

شهدها الشط والمينا

شهدها الشط والمينا

لقاء وفراق..
*******
آيا بسمة...

آيا سمة

اجاج الملح...عذبها

وعذبها بدون اسباب...

ويا كلمة...

وياكلمة...

مثال الصلح.. صببها

وصببها بقول اغراب

وضاعت معه

شهقة روح

فقط ...لإن...

الوفا نادر

مع الأحباب

فيا موجة امانينا

تهادي ...

في عناق الغيم

ولا تنسي

شواطينا

ظلال..

و ديم

على ذاك الرصيف نكون

بدون اشعور نتعانق..

وفينا صمت

نكون ... نكون.>

في عالم

عروشه ( هِمت )

ونبضه

زاد عن حده

وكله

في وفا عشاق

لها همسة ليا حانت

تجيب الـ آآآآآهـ

حتى أقصاهـ

]ولا نشعر ...

متانا نفوق..

وتِرجعنا

خطاوينا

نغني الحب

ولكن..

كلن ايغنى

على ليلاآآآهـ

وعلى نغمة امانينا...نغنيها

لقاء وفراق ...

يادنينا..[

لقاء وفراق ....

شهدها الشط والمينا

شهدها الشط والمينا

لقاء وفراق..